تطبيق ترامب للتواصل يتصدر القائمة على متجر “أبل”

فبراير 22, 2022

تم إطلاق مشروع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الجديد للتواصل الاجتماعي ”تروث سوشيال“ في وقت متأخر، يوم الأحد، على متجر تطبيقات أبل، ما قد يشير إلى عودة ترامب إلى وسائل التواصل الاجتماعي بعد حظره من عدة منصات العام الماضي.

وبات التطبيق متاحا قبل منتصف الليل بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وتصدّر قائمة التطبيقات المجانية على المتجر. وتم تنزيل تطبيق (تروث سوشيال) تلقائيا على أجهزة أبل التي تخص المستخدمين الذين طلبوا التطبيق مسبقا.

وذكر العديد من المستخدمين أنهم إما يواجهون مشكلة في التسجيل للحصول على حساب، أو تمت إضافتهم إلى قائمة انتظار برسالة تقول: ”نظرا للطلب الهائل، وضعناك على قائمة الانتظار الخاصة بنا“.

وذكرت رويترز في وقت سابق أن التطبيق كان متاحا للأشخاص الذين تمت دعوتهم لاستخدامه خلال مرحلة الاختبار.

وتم حظر ترامب من استخدام مواقع ”تويتر“ و“فيس بوك“ و“يوتيوب“ و“غوغل“ بعد الهجوم الذي وقع في السادس من يناير/ كانون الثاني، العام 2021، على مبنى الكونغرس الأمريكي من قبل مؤيديه، بعد اتهامه بنشر رسائل تحرض على العنف.

وستنضم مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا برئاسة النائب الجمهوري السابق ديفين نونيس، والتي تقف وراء مشروع ”تروث سوشيال“، إلى مجموعة متنامية من شركات التكنولوجيا التي تطرح نفسها على أنها مدافعة عن حرية التعبير، وتأمل في جذب المستخدمين الذين يشعرون بأنه يتم حجب آرائهم على منصات التواصل الاجتماعي الحالية.

وحتى الآن، لم تقترب أي من الشركات الجديدة، ومنها منافسون لـ“تويتر“، مثل ”جيتر“ و“بارلر“ وموقع ”رامبل“ لمقاطع الفيديو، من مضاهاة شعبية نظرائها من المواقع الشهيرة.

وقبل أيام، أطلق ‏ترامب أول تغريدة له على منصته الجديدة للتواصل الاجتماعي ”تروث سوشيال“: ”استعدوا.. رئيسكم المفضل سيراكم قريبا“.

وأعلن الرئيس الأمريكي السابق عن خططه بشأن منصة التواصل الاجتماعي الجديدة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ووعد بمنافسة شركات التكنولوجيا التي منعته من استخدام منصاتها، بعد أحداث الكابيتول.

وتتيح منصة ”تروث سوشيال“ للمستخدمين نشر ”الحقيقة“ ومشاركتها بنفس الطريقة التي يفعلون بها مع التغريدات، كما أنه لا توجد إعلانات في المنصة، وفقا لما ذكره موقع ”روسيا اليوم“.

بواسطة هديل