لتشجيع التسوق الإلكتروني.. يوتيوب توسع ميزة “Product Tagging” للمنتجات

يوليو 22, 2022

أعلنت شركة يوتيوب توسيع ميزة ”وضع علامات على منتجات الجهات الخارجية“، المعروفة باسم ”Product Tagging“، التي تمكن المبدعين المؤهلين من تمييز المنتجات المعروضة في مقاطع الفيديو الخاصة بهم.

وشاركت يوتيوب، المملوكة لشركة غوغل، لقطة شاشة تظهر أن منصة الفيديوهات الأشهر في العالم في التحديث الجديد تطلب من صانعي المحتوى والمبدعين وضع علامات على المنتجات كعناصر قابلة للتسوق دون الحاجة إلى إنشاء محتوى خاص لتسويقها.

وقالت الشركة إنه بعد توسيع الميزة ”سيتمكن المشاهدون من معرفة المزيد عن المنتجات واكتشاف طرق لشرائها دون مغادرة يوتيوب“، وذلك بعد أن أطلق الاختبار الأولي للميزة في شهر أبريل الماضي لعدد محدود من المبدعين وصانعي المحتوى.

وتأمل يوتيوب أن تؤدي الميزة إلى زيادة عدد علامات الإشارة إلى المنتجات في مقاطع الفيديو المختلفة، مما يساعد على زيادة الترويج للتسوق الإلكتروني عن طريق زيادة الوعي بالمنتجات والخيارات المتاحة أمام المشاهدين، مما يوفر في النهاية مساراً جديداً لتحقيق الدخل داخل المنصة.

وتشبه الميزة الجديدة من يوتيوب إلى حد كبير ميزة ”Product Tagging“ الخاصة بمنصة إنستغرام، التي جرى إطلاقها في شهر أبريل الماضي أيضًا، ويستطيع المبدعون وصانعو المحتوى من خلالها الحصول على عمولة من أي مبيعات مباشرة ناتجة عن إشارتهم للمنتجات.

ولا تعتمد منصة يوتيوب حاليًا على نظام العمولة لعمليات البيع، لكنها توفر دخلاً شهرياً ثابتاً لصانعي المحتوى لاستخدام ميزة ”Product Tagging“.

وقالت صحيفة ”بيزنس إنسايدر“، المتخصصة في المال والأعمال، إنه يُعرض على المبدعين ما لا يقل عن 50 دولاراً شهرياً لاستخدام الميزة، إضافة إلى أنه يمكنهم كسب ما يصل إلى 0.08 دولار في كل مرة ينقر فيها المشاهد على علامة المنتج ويزور صفحة المنتج.

وأضافت الصحيفة في تقرير: ”يختلف معدل تكلفة النقرة الذي يقدمه يوتيوب باختلاف المبدع والمنتج بناءً على عدد من العوامل“، مشيرة إلى أن يوتيوب تتطلع إلى برنامج ”أكثر مباشرةً“، حيث يستطيع المبدعون كسب جزء من أرباح المبيعات، مما يساعد على توسيع وزيادة التجارة الإلكترونية على المنصة.

ويُلاحظ في الآونة الأخيرة اهتمام عمالقة التواصل الاجتماعي، بما في ذلك ”تيك توك“، ومنصات شركة ”ميتا“، و“يوتيوب“، بالتجارة الإلكترونية والتوسع في أدوات التسوق المباشر عبر تطبيقاتهم الرقمية، حيث تغير توجه المستخدمين خاصة بعد جائحة كورونا إلى التسوق عبر وسائل التواصل المختلفة.

 

بواسطة هديل