“أبل” تطلق أجهزة “أيباد إير” و”أيفون إس إي” الجديدة

مارس 9, 2022

قدمت “أبل” إصدارات الجيل الخامس من جهاز “أيفون إس إي” الأقل تكلفة و”أيباد إير” اللوحي المتطور وجهاز الكمبيوتر المكتبي “ماك” المُعاد تصميمه، ومعالج جديد، مستهلة بذلك ما قد يكون أكبر أعوامها لإصدارات المنتجات الجديدة حتى الآن.

كشفت “أبل” النقاب عن الأجهزة خلال حدث افتراضي بعنوان “نظرة خاطفة على الأداء” يوم الثلاثاء، وأعلن الرئيس التنفيذي تيم كوك كذلك عن خطط لجلب ألعاب دوري البيسبول الرئيسية إلى خدمة البث المباشر “تي في +” التابعة للشركة.

تضمّن العرض التقديمي شريحة “أبل” الجديدة، المعروفة باسم “إم 1 ألترا” (M1 Ultra)، التي تعتبرها الشركة أقوى شريحة لكمبيوتر شخصي على الإطلاق. يعدّ المنتج جزءاً من تحوّل “أبل” على مدى سنوات بعيداً عن استخدام معالجات “إنتل” لصالح مكوناتها الخاصة.

يتميز جهاز الكمبيوتر المكتبي الجديد، “ماك ستوديو”، بشريحة “إم 1 ألترا” ويستهدف مطوري التطبيقات ومحرري الصور ومنشئي الفيديو. وكشفت “أبل” كذلك عن شاشة منفصلة.

صعدت أسهم “أبل” بأقل من 1% لتصل إلى 160.50 دولار في تمام الساعة 1:32 مساءً بتوقيت نيويورك، وتراجعت بنحو 10% هذا العام تماشياً مع الركود واسع النطاق.

منتجات جديدة

من المتوقع أن يكون هذا الحدث هو الأول من سلسلة لإطلاق العديد من المنتجات هذا العام، حيث تجهز “أبل” كذلك أجهزة “ماك” و”أيباد” إضافية و”أيفون 14″ والساعات الذكية الجديدة. قد تقوم الشركة بمعاينة أول سماعة رأس للواقع المعزّز والافتراضي في وقت لاحق من هذا العام.

يعتبر “أيفون” الجديد أول تحديث لخط “إس إي” من قبل “أبل” منذ عام 2020، وسيستمر إصدار الجهاز باللون الأسود والأبيض والأحمر، ولكن سعره سيرتفع قليلاً إلى 429 دولاراً من 399 دولاراً. ويدعم الجهاز شبكة الجيل الخامس ومعالج “أيه 15” الأكثر سرعة ومزايا أخرى.

ما يزال “أيفون إس إي” يبدو مشابهاً لجهاز “أيفون 8” الذي تم إنتاجه في عام 2017، بما في ذلك زر الصفحة الرئيسية مع مستشعر البصمة باللمس “تاتش أي دي” بدلاً من مستشعر البصمة بالوجه “فيس أي دي” الذي تستخدمه الطرز المتطورة. وتبلغ شاشة الجهاز 4.7 بوصة ليصبح بذلك أصغر جهاز “أيفون” متاح. لكن إضافة شبكة الجيل الخامس تجعل الجهاز أكثر قدرة على المنافسة في السوق، وقد يساعد الشركة على جذب مستخدمي “أندرويد” ومستهلكي أجهزة “أيفون” القديمة.

ولا تفصل “أبل” أرقام مبيعات طرازات “أيفون” بشكل منفرد، ولكن الهاتف الذكي يمثل أكبر مصدر ربح لها بشكل عام، حيث حققت أكثر من نصف عائداتها في السنة المالية الماضية، أو حوالي 192 مليار دولار.

ظهر “إس إي” لأول مرة في عام 2016 وسط دعوات للحصول على أجهزة “أيفون” أصغر وأرخص، وتم تحديثه مسبقاً في بداية الوباء. أضافت “أبل” يوم الثلاثاء كذلك خيارات جديدة للون الأخضر إلى جهاز “أيفون 13” مما ساعد على استمرار الحديث عنه حتى وصول “أيفون 14” بتصميم محدّث في وقت لاحق من هذا العام.

سيُتاح في 11 مارس طلب “أيفون إس إي” الجديد و”أيباد إير” الذي يصل سعره إلى 599 دولاراً، ويحتوي كلاهما على شريجة “إم 1″، قبل الوصول إلى المتاجر بعد أسبوع.

بواسطة هديل