الساعات الذكية يمكن أن تساعد في اكتشاف فيروس كورونا

يناير 20, 2021

يمكن الكشف عن الأعراض قبل أسبوع من حدوث المرض.

كشف تقرير صادر عن CBS News أن بعض الساعات الذكية يمكن أن تكشف عن الأعراض المبكرة لفيروس كورونا (كوفيد 19) حتى قبل أن تكون إيجابية.

تم إجراء الاختبارات بواسطة مؤسسة الأبحاث الطبيقة Mount Sinai Health System في نيويورك وجامعة ستانفورد في كاليفورنيا، حيث أشرت النتائج الى ان تساعد الساعات الذكية مثل “Apple Watch” يمكن ان تُساعد في الكشف عن التغيرات الطفيفة في ضربات قلب شخص ما ويمكن أن تكشف عن إصابة واردة.

وقام البحث بتفصيل كيفية دراسة وتحليل التباين في الوقت بين ضربات القلب لأكثر من 300 من العاملين في مجال الرعاية الصحية الذين ارتدوا ساعة ابل لمدة 5 أشهر. كان الهدف هو تحديد ما إذا كانت التغيرات في ضربات القلب تحدد كيف يمكن أن تحدث العدوى حتى قبل أن يكون اختبار الشخص إيجابياً.

“كنا نعلم بالفعل أن علامات تقلب معدل ضربات القلب تتغير مع تطور الالتهاب في الجسم، وكوفيد هو فيروس التهابي بشكل لا يصدق”. قال روب هيرتن، أستاذ مساعد في الطب بكلية إيكان للطب في ماونت سيناي في مدينة نيويورك ومؤلف دراسة Warrior Watch مضيفاً:” ان الساعات الذكية تسمح لنا بالتنبؤ بإصابة الناس قبل أن يعرفوا ذلك.”

من جهة أخرى، أصدرت جامعة ستانفورد أيضاً دراسة حول كفاءة الساعات الذكية وكيف يمكنها اكتشاف كوفيد 19. لقد اختبروا أجهزة التتبع من” ابل” و” جارمن” و” فيتبيت” وخلصوا إلى أن الأجهزة قادرة على الإشارة إلى التغيير في معدل ضربات القلب أثناء الراحة حتى تسعة أيام قبل ظهور الأعراض الفعلية على المريض.

وتم إجراء البحث نظراً لأن الساعات الذكية يتم ارتداؤها في الغالب طوال الوقت، على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع ، الأمر الذي يُمكن أن يساعد في تتبع التغييرات الطفيفة في صحة الشخص.

وحتى اللحظة، لم يصدر مصنعو الساعات الذكية بياناً حول النتائج ، ولكن من المثير للاهتمام معرفة أنه يمكن استخدام الأجهزة القابلة للارتداء الحالية لاكتشاف الأعراض.

بواسطة هديل