تحديثات جديدة لرسائل واتساب الصوتية

مارس 31, 2022

أعلنت خدمة المراسلة الأشهر في العالم، واتساب، عن سلسلة من التحديثات الخاصة بالرسائل الصوتية تهدف إلى تسهيل تواصل المستخدمين مع جهات الاتصال الخاصة بهم على النظام الأساسي.

وتتضمن التحديثات ميزات عديدة، مثل القدرة على ”الإيقاف المؤقت ثم استئناف تسجيل“ الرسائل الصوتية، أو ”إعادة التسجيل“، وتسمى هذه الميزة ”معاينة مسودة الرسائل الصوتية“.

وقالت الشركة إنها تعمل حالياً على توسيعها بعد أن طرحتها في البداية فقط لبعض المستخدمين في ديسمبر الماضي.

علاوة على ذلك، أتاحت الشركة للمستخدمين القدرة على الاستماع إلى رسالة أثناء قراءة الدردشات الأخرى وتشغيل الرسائل بسرعة ”1.5x“ أو“2x“.

وهناك أيضًا تحسين جمالي طفيف في شكل الرسائل الصوتية، فبدلاً من مجرد استخدام خط لإظهار تقدم تشغيل الرسالة، ستستخدم ”واتساب“ الآن شكل موجة.

وكان التطبيق يختبر ”الشكل الموجي“ للرسائل الصوتية كإصدار تجريبي على أنظمة تشغيل ”أندرويد“ و“iOS“ خلال الأشهر القليلة الماضية.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن لتطبيق المراسلة أن يتذكر المدة التي أوقف عندها المستخدم التشغيل مؤقتًا، ثم يتيح له بدء التشغيل من تلك النقطة مرة أخرى حتى لا يضطر إلى إعادة الاستماع إلى الرسالة كاملة.

وواحدة من أكثر الإضافات المفيدة التي جلبتها واتساب إلى تطبيقها الرقمي كجزء من تحديثاتها التي تركز على الرسائل الصوتية، هي ميزة تشغيل الدردشة، حيث يتيح التطبيق الاستماع إلى الرسائل الصوتية خارج الدردشة حتى يتمكن المستخدم من القيام بمهام متعددة أو قراءة الدردشات الأخرى والرد عليها على التطبيق في وقت واحد.

ومع ذلك، لن تعمل الرسالة الصوتية النشطة في الخلفية إذا ترك المستخدم تطبيق ”واتساب“ وانتقل إلى تطبيق مختلف.

وأعلنت شركة واتساب، المملوكة لشركة ”ميتا“، أن التحديثات الجديدة جاءت بعد أرقام نشرتها تفيد بأن مستخدميها يرسلون يوميًا سبعة مليارات رسالة صوتية في المتوسط، مما دفعها إلى إضفاء المزيد من الأساليب لجعل تجربة مستخدميها أفضل.

وأوضحت الشركة أنها ستطرح الميزات الجديدة للرسائل الصوتية لجميع المستخدمين في الأسابيع القليلة المقبلة، دون أن تذكر موعداً محدداً. وأوصت الشركة مستخدميها بالتأكد من تثبيت أحدث إصدار من تطبيق ”واتساب“ للحصول على أحدث تجربة بمجرد توفرها.

وكانت الشركة قد أطلقت لأول مرة ميزة الرسائل الصوتية على نظامها الأساسي في عام 2013، ولم يتم استخدامها بشكل شائع بين المستخدمين في المرحلة الأولية، حيث كان الناس يستخدمون التطبيق بشكل أساسي لإرسال الرسائل النصية. ومع ذلك، فقد انتعشت الرسائل الصوتية في السنوات الأخيرة، مما دفع الشركة لتقديم تحديثات جديدة لتحسين التجربة.

بواسطة هديل