تدابير جديدة من إنستغرام لحماية المراهقين

أكتوبر 14, 2021

يُخطّط إنستغرام لاتّخاذ تدابير جديدة من أجل إبعاد المراهقين عن المحتوى الضارّ، وتشجيعهم على “أخذ قسط من الراحة” من المنصّة، وفق تصريح رئيس الشؤون العالمية في “فايسبوك” نيك كليغ لقناة “سي أن أن”، بعد أقلّ من أسبوع على إدلاء فرانسيس هاوغن، مديرة المنتج السابقة في الشركة، بشهادتها أمام الكونغرس.

وأضاف كليغ أن “ما ستقدّمه الشركة سيحدث فرقاً كبيراً، حيث تكتشف أنظمة التطبيق عند نظر المراهقين إلى نفس المحتوى مراراً وتكراراً الأمرَ الذي قد لا يكون مفيداً لرفاهيّتهم”.

تسمّى الميزة الجديدة “خذ قسطاً من الراحة” (Take a Break)، وستُعطي المراهق خيار إيقاف استخدام التطبيق بعد مدّة من استخدامه، إضافة إلى ميزة تسمح للأهل بالتحكّم بحسابات أطفالهم ومراقبتهم بشكل أفضل.

ولم يقدّم كليغ موعداً لإطلاق الميزتين، إلا أن متحدّثاً باسم “فايسبوك” قال لـ”ذا فيرج” إن الميزات الجديدة لم تُجرَّب بعد، ولكن سيتمّ اختبارهما قريباً.

وكانت “فايسبوك” قد تعرّضت لانتقادات شديدة بعد الوثائق التي قدّمتها فرانسيس هاوغين، وردّ على مزاعمها مارك زوكربيرغ معارضاً، قائلاً إنه “من غير المنطقي لشركة تعتمد على المعلنين لتحقيق الربح أن تسمح لهم بإنشاء محتوى قد يغضِب المستخدمين”.

بواسطة هديل