تشعر بالقلق إزاء حظر هواوي في الولايات المتحدة؟ بصفتك مستخدمًا حاليًا في الإمارات العربية المتحدة، لا يهم بصراحة!

مايو 27, 2019

في نفس الأسبوع  الذي انتهى فيه المسلسل العالمي ” صراع العروش- GOT” ، قررت الولايات المتحدة الأميركية استعراض عضلاتها بفرض حظر تجاري على شركة هواوي من خلال منع أي اي شركة او تكنولوجيا أميركية من تزويد منتجات لأسرع شركات تصنيع الهواتف الذكية نمواً في العالم.

النتيجة كانت فورية بالفعل اذ أعلنت شركة غوغل فوراً عن الغاء وصول هواوي إلى نظام التشغيل أندرويد ومتجر “غوغل بلاي”، وحذت شركة ARM  حذوها مثلما فعلت انتل وكوالكوم، في تكتيك يبدو أنه نوع من الحرمان.

الصورة الأكبر هي نوع من الحرب التجارية المباشرة. وكلنا يعلم أنه في الحرب، يخسر الجميع. تمتلك شركة هواوي تقنية جيل خامس “5G”  متقدمة جدًا عن أي شركة على هذا الكوكب، هذا بالإضافة الى وجود مجموعة مدهشة بشكل لا يصدق من الأجهزة، لذا فإذا قامت الدولة  الصينية بالانتقام، فإن هذا قد يعني الخسارة الجانبية لآلاف الوظائف في الولايات المتحدة، مما يؤدي إلى انعكاسات على شركات مثل ابل التي تصنع تقريباً كل هواتفها هناك، ناهيك عن الخسائر المحتملة على المدى الطويل لمصنعي الشرائح والمكونات.

إذاً هذه هي الصورة بحجم أكبر، حيث نحن اليوم.

لقد كنت مستخدمًا ملتزمًا لأجهزة هواوي منذ 4 سنوات ، مع جهاز هواوي  Mate 20 X  كجهاز عملي الرئيسي. إذاً ماذا يعني هذا السيناريو برمته بالنسبة لي وللمستخدمين النهائيين الآخرين لأجهزة هواوي في الشرق الأوسط؟

لا شيء، بصراحة.

من السهل الوقوع في لعبة اللوم، ومع ذلك دعونا نواجه الأمر:

  • يمتد “الحظر” المؤقت على أجهزة هواوي والمشكلات المحتملة التي قد تطرأ عليها، إلى الأجهزة القادمة فقط من هواوي ، وليس الأجهزة الحالية.

 

  • يتمتع جميع المستخدمين الحاليين لأجهزة هواوي في الإمارات العربية المتحدة بالوصول الكامل إلى نظام أندرويد والتحديثات والتطبيقات على “بلاي ستور”.

 

  • مشغلي الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة هم وراء العلامة التجارية بالكامل ، كما يتضح من بيان “دو” لصحيفة الخليج تايمز “من جانبنا ، لا يزال جميع العملاء الذين اشتروا أجهزة هواوي من دو تحت الضمان. بالإضافة إلى ذلك، يمكنهم زيارة مركز خدمة هواوي لأية مشاكل أو استفسارات تتعلق بدعم الهاتف.” ووفقًا لشركة هواوي ، ستستمر الشركة في تقديم تحديثات الأمان وخدمات ما بعد البيع لجميع عملاء الهاتف الذكي والأجهزة اللوحية الحاليين من هواوي وهونر، وهذا يشمل تلك التي تم بيعها وتلك التي لا تزال في المخازن على الصعيد العالمي.

لذلك على الرغم من أن اللعبة التي تمتد بسهولة إلى ما هو أبعد من عالم الهواتف الذكية إلى الجانب الغامض من الجغرافيا السياسية التي يتم لعبها على نطاق عالمي، أنت كمستخدم لأجهزة هواوي في الإمارات العربية المتحدة ، لست جزءًا من المعادلة.

بواسطة هديل