تويتر تختبر ميزة جديدة للتحذير من “المشاجرات الساخنة”

أكتوبر 8, 2021

يعرف تطبيق تويتر بأنه منصة لتبادل الآراء ووجهات النظر في قضايا قد تصبح مثارا للجدل وسببا في الخلافات التي قد تتحول بسرعة إلى شجارات.

ولهذا السبب بدأت شركة تويتر في اختبار ميزة جديدة هدفها الأساس تحذير المستخدمين قبل الخوض في معركة على تويتر، لدعم المحادثات الصحية.

وقالت الشركة عبر حساب الدعم: “هل تريد أن تعرف أجواء المحادثة قبل الانضمام إليها؟ نحن نختبر المطالبات على أندرويد و(أي أو إس) والتي تمنحك تنبيها بشأن ما إذا كانت المحادثة التي توشك على الدخول فيها يمكن أن تشتعل أو تشتد”.

وأضافت تويتر في تغريدتها: “هذا عمل مستمر حيث نتعلم كيفية دعم المحادثة الصحية بشكل أفضل”.

ومن الممكن أن تقدم الميزة، التي يتم اختبارها لنظامي التشغيل الرئيسين، أيضًا نصائح لإبقاء المشاركات محترمة وواقعية، إلا أنه لا يوجد ما يشير إلى موعد طرح الميزة رسميا حتى الآن.

وتقول تويتر إنه قبل الاستجابة الأولى سيظهر للمستخدم تحذيرات فورية نصها “تنبيه – محادثات كهذه يمكن أن تكون حادة أو عنيفة، ثم تظهر نافذة منبثقة تشجع المستخدمين على “الاهتمام ببعضهم البعض”، وتذكرهم بأن “الحقائق مهمة وأن وجهات النظر المتنوعة مهمة ويمكن أن تعزز منظورك الخاص، نذكر الإنسان، التواصل باحترام يجعل تويتر أفضل”.

وأشارت تويتر إلى أن الميزة هي عمل قيد التقدم حيث نتعلم كيفية تقديم دعم أفضل للمحادثات الصحية.

وقال متحدث باسم تويتر لصحيفة “الديلي ميل” إن المعايير المستخدمة لتحديد المحادثات التي ستُطلب “قد تتطور أو تتغير مع تعلمنا وتكرارنا”.

وأوضح أن بعض الأمثلة على الإشارات التي قد نأخذها في الاعتبار تشمل موضوع التغريدة والعلاقة بين مؤلف التغريدة والرد عليها، مضيفا: ستساعدنا المعلومات المكتسبة خلال هذه التجربة على تحديد الخطوات التالية.

وليست هذه هي المحاولة الأولى التي يبذلها تويتر لإنشاء بيئة أكثر تناغمًا، فعلى مدى السنوات القليلة الماضية، اتخذت خطوات للإبلاغ عن المعلومات المضللة ونظريات المؤامرة حول كورونا والانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2020.

وتعمل المنصة أيضًا على ميزة التراجع عن الإرسال للتغريدات التي ستمنح المستخدمين المتميزين خمس ثوانٍ لإعادة التفكير في رسالتهم.

بواسطة هديل