تويتر تضيف 3 دول لقائمة الإبلاغ عن المعلومات المضللة

يناير 19, 2022

أعلنت شركة تويتر توسيع قائمة الدول التي ستتمتع بخاصية الإبلاغ عن المعلومات الخاطئة أو المضللة عبر منصتها – مثل المعلومات المغلوطة حول الانتخابات والأخبار الكاذبة حول فيروس ”كورونا“ المستجد – لتشمل البرازيل وإسبانيا والفلبين إضافة إلى الولايات المتحدة وأستراليا وكوريا الجنوبية.

وكانت الشركة قد أطلقت هذه الميزة لأول مرة في أغسطس/آب الماضي، مشيرة إلى أنها ”تلقت أكثر من 3.7 مليون بلاغ مقدم من المستخدمين حتى الآن منذ اختبار الميزة“.

وقال رئيس قسم السلامة في ”تويتر“، يويل روث، إنه ”يتم اتخاذ الإجراء المناسب تجاه هذه البلاغات بناء على صحتها، حيث يتم التحقيق فيها بشكل واسع ونزيه“.

وأشار إلى أن ”هذه البلاغات تساعد الشركة في اكتشاف مثل تلك الأنماط تلقائيا في المستقبل والتفرقة بين الصحيحة منها والخاطئة“.

وأضاف أنه ”على سبيل المثال، استعرضت المنصة مجموعة من، التغريدات، المبلغ عنها، ووجدت أن حوالي 10 % فقط تعتبر قابلة للتنفيذ، حيث إن العديد من التغريدات التي تم تحليلها لم تحتو على معلومات مضللة على الإطلاق“.

وأفاد موقع ”تك كرانش“ التقني بأنه ”يمكن للمستخدمين الإبلاغ عن المعلومات الخاطئة عن طريق النقر على أيقونة الثلاث نقاط، في الجزء العلوي الأيمن من التغريدة، ثم اختيار الإبلاغ عن تغريدة، ومن بعدها، يستطيع المستخدم النقر على خيار مضلل“.

وذكر الموقع أنه في حين كان ”تويتر“ قدم بالفعل وسيلة للإبلاغ عن انتهاك المحتوى عبر منصته الرقمية قبل إضافة الميزة الجديدة، إلا أنه لم يقدم وسيلة واضحة للإبلاغ عن تغريدات تحتوي على معلومات مضللة.

وبدلا من ذلك، كان يتعين على المستخدم البحث عن خيارات أخرى مثل ”إنه مشبوه أو رسائل إلكترونية مزعجة“ أو ”مسيء أو ضار“، من بين أمور أخرى، قبل قيامه بتحديد كيفية اختراق التغريدة لقواعد المنصة.

وأوضح روث أن ”التغريدات المبلغ عنها سيتم فرزها استنادا إلى الأولوية، ما يعني أن التي تأتي من حسابات ذات عدد كبير من المتابعين، أو من الحسابات التي تظهر أعلى مستويات من المشاركة، ستعرض أولا“.

وتأتي الميزة الجديدة في وقت يتم فيه الضغط على شركات التواصل الاجتماعي المختلفة لفلترة المعلومات الخاطئة التي انتشرت عبر منصاتها الرقمية.

ووفقا لموقع ”تك كرانش“ فإن الإبلاغ عن التغريدات المضللة ليس الطريقة الوحيدة التي تستخدمها شركة ”تويتر“ لمكافحة المعلومات الخاطئة، حيث تقوم الشركة منذ فترة وجيزة باختبار ميزة أخرى تسمى ”“BirdWatch“،

وتهدف الميزة إلى ”فحص الحقائق“ من خلال السماح للمستخدمين بـ“التعليق على التغريدات المضللة بمعلومات صحيحة وواقعية“.

وأوضح الموقع أن ”الميزة لا تزال قيد التجربة ويتم تحديثها بناء على ملاحظات المستخدمين“.

بواسطة هديل