تويتر يعلق حسابات “مزيفة” ضمنها مشاهير.. أحدث قرارات ماسك

نوفمبر 8, 2022

يشهد عملاق وسائل التواصل الاجتماعي تويتر العديد من التغييرات الدراماتيكية بعد استحواذ الملياردير الأمريكي إيلون ماسك عليه.

ومن بين أحدث تلك التغييرات ما أعلنه إيلون ماسك المالك الجديد لشركة تويتر اعتزام المنصة تعليق حسابات المستخدمين الذين ينتحلون هويات غير حقيقية عبر المنصة بشكل دائم.

ويبدو أن تويتر ستشهد العديد من التحولات خلال الفترة المقبلة في ظل تلك القرارات المتتالية من قبل مالكها الجديد.

دون تحذير

وكتب ماسك عبر موقع تويتر “من الآن فصاعدا، سيتم تعليق أي حساب يستخدم لتويتر من خلال هوية منتحلة دون أن يوضح أنها منتحلة على سبيل السخرية… في السابق كنا نصدر تحذيرا قبل التعليق، لكن الآن أطلقنا عملية تحقق من الهوية واسعة النطاق وبالتالي لن يكون هناك تحذير”.

وأضاف أن أي تغيير لاسم الحساب سيؤدي إلى فقدان مؤقت لعلامة توثيق الهوية على الحساب.

رسوم الاستعادة

جاءت هذه الخطوة بعد أنباء عن قيام المنصة تعليق حسابات مستخدمين غيروا أسماء حساباتهم إلى إيلون ماسك، ومنهم الممثلة الكوميدية كاثي جريفين والممثل ريتش سومر.

وبعد تعليق حساب جريفين قال ماسك إنه تم حظرها لأنها “انتحلت صفة ممثلة كوميدية … وإذا أرادت استعادة حسابها يمكنها ذلك مقابل 8 دولارات” شهريا.

يذكر أن ماسك استكمل صفقة الاستحواذ على شركة تويتر مقابل 44 مليار دولار في العام الماضي، حيث قام على الفور بتسريح عدد من كبار موظفي الشركة وأعلن فرض رسم شهري على الحسابات الموثقة قدره 8 دولارات.

هروب من تويتر

ووسط انتقادات بسبب قرارات مثيرة للجدل اتخذها إيلون ماسك، أعلن عدد من المستخدمين هجرتهم من المنصة.

ووفق تقرير لشبكة “سي إن إن”، شهدت الأيام الماضية هجرة جماعية من تويتر لمنصة بديلة وهي منصة Mastodon، والتي اكتسبت حوالي 230 ألف مستخدم إضافي منذ يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، يوم إعلان ماسك رسميا عن استحواذه على تويتر.

وبعد مرور الأسبوع الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، وصل عدد المستخدمين الشهري لمنصة Mastodon لـ 655 ألف مستخدم.

وعلى عكس غالبية منصات التواصل الأخرى، الإعلانات لاتزال مجانية عبر منصة Mastodon، والمنصة، من تأسيس مطور البرامج الألماني “يوجين روشكو”.

بواسطة هديل