خلال 10 سنوات: مدارس الإمارات تتحوّل إلى افتراضية بلا كتبٍ ولا أوراق

مارس 9, 2014

التعليم هو أحد أهمّ الجوانب التي حدثتكم عنها عندما ذكرت الفروق بين المدينة الذكية والمدينة التقليدية، وبناءً على ذلك فإنّ المدارس التقليدية كما نعرفها الآن ستكون في طريقها إلى الانقراض في دولة الإمارات خلال 10 سنوات من الآن.

هذا الأمر يأتي بعد أن وقعت وزارة التربية والتعليم الإماراتية مذكرة تفاهم مع شركة مايكروسوفت كحجر أساس لانطلاق مشروع دمج التكنولوجيا بالتعليم في مدارس الدولة. تهدف مذكرة التفاهم هذه إلى منح المؤسسات التعليمية الإماراتية قدرة الوصول إلى أحدث الوسائل التكنولوجية لاستغلالها في العملية التعليمية، ما سيؤدّي لاحقاً إلى تحويل المداراس إلى افتراضية غير مُقيدة بالزمان والمكان خلال فترة 10 سنوات.

اللغة العربية لها أولوية خاصّة في هذا المشروع حيث شملت مذكرة التفاهم تقديم الوسائل التقنية وتطوير البرمجيات بحيث تدعم اللغة العربية. على الرغم من أنّ هذه المدراس المستقبلية لن تستخدم الأوراق والكتب والأقلام، إلّا أنّ المعلمّ سيبقى الركيزة الأساسية في العملية التعليمية. الجدير بالذكر أنّ الوزارة تعمل على عدد من مذكرات التفاهم مع شركات أخرى كـ سامسونج وغيرها من الشركات العالمية الأخرى. 

بواسطة حسام علي
حسام سمير علي، محرر موقع T3 الشرق الأوسط. يحبّ التنقل بين أحدث الأجهزة للكتابة عنها كما يحب الموسيقى والتنقل على أوتار العود. هو أيضاً متابع للشعر والأدب العربي والعالمي . تابعه على تويتر أو راسله على: hossamali777@gmail.com