سامسونغ تطور بصمة إصبع أقوى 2.5 مليار مرة لأجهزة جالاكسي

ديسمبر 5, 2022

كشف تقرير حديث أن شركة سامسونغ تعمل على زيادة قوة أمان القياسات الحيوية القائمة على بصمات الأصابع في أجهزتها الذكية.

وستستخدم الشركة لهذه الغاية ماسحًا ضوئيًا صغيرًا يمكنه قراءة بصمة واحدة في كل مرة، تجعل شاشة “أوليد” بأكملها قادرة على مسح بصمات أصابع متعددة في وقت واحد.

وأكد ذلك ديتري ماي الرئيس التنفيذي لشركة “ISORG” وهي شركة فرنسية تصنع مستشعرات بصمات الأصابع للهواتف الذكية، خلال مقابلة أجريت معه مؤخرًا.

وكشف المسؤول أن هذه التكنولوجيا قد تكون جاهزة لدى “سامسونغ” لدمجها في شاشات “أوليد” في غضون عامين فقط.

وأعلنت “سامسونغ” أنها تطور حل استشعار بصمات الأصابع “All-in-One” لشاشات الجيل التالي OLED 2.0، في مؤتمر IMID قبل بضعة أشهر.

وستسمح هذه التقنية لهواتف جالاكسي الذكية والأجهزة اللوحية بقراءة بصمات أصابع متعددة في وقت واحد من خلال شاشات “أوليد” الخاصة بها.

وتقول “سامسونغ” إن استخدام 3 بصمات أصابع في وقت واحد للمصادقة هو أكثر أمانًا بمقدار 2.5 مليار مرة من استخدام بصمة إصبع واحدة فقط.

ولن يُضطر مستخدمو أجهزة جالاكسي المستقبلية، بعد الآن، إلى القلق بشأن وضع بصمات أصابعهم في المكان الصحيح على الشاشة.

وباستخدام OLED 2.0، وحل مسح بصمات الأصابع All-in-One المقبل، يمكن للشاشة بأكملها أن تعمل كماسح ضوئي لبصمات الأصابع.

ولم تكشف “سامسونغ” بالضبط متى ستكون هذه التكنولوجيا جاهزة لأجهزة جالاكسي الخاصة بها، بحسب ما أورده موقع “سام موبيل” المعني بأخبار الشركة الكورية.

في المقابل، أكدت شركة ISORG أن تقنية مسح البصمات متعددة الأصابع الخاصة بها (OPD) Organic Photo Diode جاهزة.

وقالت الشركة أن “سامسونغ” ستستخدم -على الأرجح- مواد وعمليات مماثلة لماسح بصمات الأصابع All-in-One الخاص بها لتقنية OLED 2.0.

ويتوقع الرئيس التنفيذي لشركة “ISORG” أن تطلق “سامسونغ” تقنية مسح بصمات الأصابع المتعددة في عام 2025، حيث ستصبح التكنولوجيا المعيار الفعلي للأمان.

في الوقت نفسه، من غير الواضح ما إذا كانت شركة أبل الأمريكية ستتبنى هذه التقنية، علمًا بأن أبل اعتمدت على بصمة الوجه Face ID بدلًا من بصمة الأصابع.

ويتوقع أن تكون “سامسونغ” أول شركة تقدم مسح بصمات الأصابع المتعددة وتصبح الشركة الرائدة في هذا المجال تحديدًا.

بواسطة هديل