سامسونغ تكشف عن تلفزيونات 2022.. وتحديثات منتظرة

يناير 4, 2022

كشفت شركة سامسونغ الكورية لصناعة الأجهزة الإلكترونية النقاب عن موديلاتها الجديدة المقرر طرحها في العام الجاري، بالإضافة إلي إدخال تحديثات جديدة على التلفزيونات المتاحة الآن، وتقنيات أخرى باستخدام معالج الصور الجديد الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي والمزيد.

وطرحت الشركة الكورية الجنوبية ثلاثة طرازات مختلفة من التلفزيونات المنزلية، على أن تقدمها يوم الأربعاء المقبل (5 يناير) في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية (CES) المقررة إقامته في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا الأمريكية.

تقدم شركة سامسونغ نموذجًا جديدًا وبراقا لموديل تلفزيون ”The Frame“ الذي كشفت عنه للمرة الأولي في العام الماضي، ولكنه يأتي هذا العام برسومات أكثر واقعية.

وتحتوي لوحة ”QLED“ الخاصة بهذا الموديل على طلاء جديد غير لامع ومضاد للانعكاس، وهو مصمم لقطع تشتت الضوء الذي تعرضه الشاشات اللامعة تقليديًا. وقالت الشركة إن الناتج عن هذه التحديثات هو انعكاسات أقل، وسطح يشبه الورق أو القماش.

أما بالنسبة لما يمكن عرضه على هذه الشاشة، فأوضحت الشركة أن هناك متجرا فنيا جديدا أطلقت عليه اسم “ Art Store UX“ تقول سامسونغ إنه يجب أن يسهل للمستخدم العثور على محتوى عمل فني جديد.

وكما هو الحال في الطراز السابق، هناك حواف قابلة للتبديل وخاصية ”My Shelf“، لدمج التلفزيون بشكل أفضل في بيئة منزلية مناسبة. أما بالنسبة للطراز الجديد، فسيتم تقديم شاشات بأحجام تتراوح من 32 إلى 85 بوصة.

”MicroLED 2022“

من المعروف أن شركة سامسونغ تنتج طرازات جديدة من شاشات ”MicroLED“ التي ظهرت لأول مرة منذ عدة سنوات باسم ”The Wall“. وبالنسبة لموديل 2022، تقول الشركة إن شاشات ”MicroLED“ أصبحت الآن ”خالية من الحواف“.

وبفضل طبيعته المعيارية، يمكن للمستخدمين تهيئة أي حجم شاشة يرغبون فيه يصل حجمه إلى 178 بوصة. ويأتي تلفزيون ”MicroLED“ بقياسات 89 (نفس حجم النسخة السابقة) و99 و110 بوصات.

والحجم ليس التغيير الوحيد في ”CES 2022″، حيث أشارت ”سامسونغ“ إلى أن الشاشات الجديدة لا تزال تعتمد على 24.9 مليون مصباح LED صغير، لكنها أوضحت أن هناك دعمًا أكبر للألوان بنسبة 10٪. علاوة على ذلك، هناك أيضًا خاصيتا ”Dolby Atmos“ و“Samsung Object Tracking Sound Pro“.

”Neo QLED 2022“

تأتي مجموعة تلفزيونات ”Neo QLED“ من سامسونغ بطرازين مختلفين، 4K و8K، موضحة أن الأخير أصبح الأول في العالم الذي يدعم إدخال 144 هرتز، مع دعم خواص ”Dolby Atmos“ و“ Active Voice Amplifier“ و“Object Tracking Sound“ و“ SpaceFit sound“.

وتستمتع موديلات 2022 بإمكانية تشغيل مكبرات الصوت الخاصة بشركة ”سامسونغ“ بالإضافة إلي مكبرات الصوت المدمجة بداخلها، بدلاً من إيقاف تشغيل إحداهما عندما تكون الأخرى نشطة. وستحظى مكبرات الصوت بدعم ”Dolby Atmos“ اللاسلكي أيضًا.

معالجة الصور

قالت شركة ”سامسونغ“ إنها زادت من مقياس الإضاءة من 12 بت إلى 14 بت من الإضاءة الخلفية، ما يوفر سطوعًا أكثر دقة بشكل ملحوظ لطرازات 2022.

ويطلق علي هذا التحديث ”HDR 14 بت“، وأوضحت الشركة أن أجهزة التلفزيون الآن أصبحت تستخدم الذكاء الاصطناعي لتحليل مشهد وفصل الهدف الأمامي عن الخلفية بشكل أفضل، ما يخلق إحساسًا أكبر بالعمق.

بالإضافة إلى ذلك، استفادت ”سامسونغ“ أيضًا من الذكاء الاصطناعي بشكل أكبر لمعالجة الصور، حيث يساعد في إنتاج ”أشكال ضوء“ قابلة للتكيف مع العديد من مناطق التعتيم للإضاءة الخلفية لتقليل التفتح وتعزيز السطوع والتباين، فهو يحلل شكل الأجسام ثم يضبط شكل الضوء المناسب. وبمعنى آخر، فهو يحلل ما هو معروض على الشاشة ويكتشف ما هو في المقدمة وما هو في الخلفية.

وبالاقتران مع خاصية ”14-bit HDR Mapping“، تقول الشركة إن هذا سيبرز التفاصيل التي لم تكن واضحة بشكل أفضل على تلفزيونات ”Neo QLED“ العام الماضي ويجعل التفاصيل أكثر بروزًا.

وقالت سامسونغ إن الغرض من هذا التحديث هو العمل على جعل الأماكن المضيئة تبدو أكثر إشراقًا والأماكن المظلمة تبدو أكثر قتامة، دون فقدان الوضوح للأجسام.

تحديثات 2022

كشف العملاق الكوري الجنوبي عن تحديثات أخري سيقدمها في العام الجاري، ومنها:

-”Watch Together“، حيث تعمل الشركة على توسيع ميزة العرض المتعدد لتقديم ما تدعي أنه ”أول نظام أساسي قائم على التلفزيون في العالم لتجربة المحتوى المباشر والمتدفق مع الأصدقاء والعائلة“ عن بُعد. وسيتمكن المستخدم من توصيل كاميرا فيديو USB أو حتى استخدام هاتف ذكي أو كاميرا كمبيوتر لوحي لإجراء محادثة فيديو مع الآخرين الذين يشاركونه المشاهدة.

-منصة تجميع ”NFT“، حيث تعد سامسونغ أول شركة كبرى لتصنيع التلفزيونات تضم منصة “ Non-fungible token“ أو ”الرمز غير القابل للاستبدال“، وهي وحدة بيانات فريدة وغير قابلة للاستبدال مخزنة في سجل رقمي يمكن استخدامه لتمثيل العناصر القابلة للاستنساخ بسهولة، مثل الصور ومقاطع الفيديو والصوت وأنواع أخرى من الملفات الرقمية، كعناصر فريدة، وذلك باستخدام تقنية ”البلوكتشين“ لإنشاء إثبات ملكية مؤكدة وعامة. ووعدت ”سامسونغ“ من خلال هذا التحديث بأنها ستوفر ”منصة رائدة تتيح للمستخدم تصفح الفن المفضل لديه وشراءه وعرضه، وكل ذلك يتم في مكان واحد“.

بواسطة هديل