صنع في مصر.. تعرف إلى هذا الهاتف الذكي

مارس 7, 2017

في سابقة تكنولوجية جديدة بمصر، كشف وزير الاتصالات ياسر القاضي عن أول هاتف مصري، والذي سيتم اطلاقه في الأسواق خلال 6 أشهر بإسم “سيكي دي”، موضحاً أن الهاتف سيحتوي علي مكون محلي تتراوح نسبته بين 15 و20%.

وكانت شركة سيكو مصر للإلكترونيات قد وقعت اتفاقيه مع مجموعه ميجان الصينية لانشاء مصنع بمنطقة أسيوط التكنولوجيه لانتاج الهواتف والتابلت.

وأضاف القاضي أن الاتصالات وقعت اليوم اتفاقية مع شركة نكست فإن الهولندية لمراكز البيانات في منطقة برج العرب التكنولوجيه على مساحه 26 الف كيلو متر مربع ترتفع إلى 60 ألف شركة.

كما تفاوض الوزارة الشركة نفسها لبناء مجمع مراكز الداتا سنتر علي مساحه مليون متر مربع. وهنا يطرح التساؤل حول سعر هذا الجوال الذكي، ومدى امكانية اعتباره منافساً لاصدارات الشركات العالمية التي أصبحت صعبة المنال في مجتمع تجتاحه الأزمات المالية.

تعرف الى جوال نوكيا 3310 في الصفحة الثانية


بعد ما يقارب الـ 17 عاماً، أعادت شركة “نوكيا” إطلاق جوالها الأكثر شعبية 3310 في مؤتمر MWC 2017 من برشلونة الإسبانية، مع بعض التحسينات والتعديلات،  التي قد تعيد أمجاد الشركة التي  واجهت صعوبات عدّة في مواجهة باقي الشركات التكنولوجية المنتجة للجوالات الذكية.

الجوال الذي أنتجت منه الشركة أكثر من 126 مليون نسخة قبل أن ينتهي تدريجياً عام 2005، أُعيد طرحه بتعديلات أبرزها شاشة ملونة بثلاثة أزرار، واحد للرد على المكالمات، والثاني لرفض المكالمات، والثالث للعودة إلى الصفحة الرئيسية.

بالإضافة إلى ذلك، تتجلى التعديلات بكاميرا خلفية بدقة 2 ميجا بيكسل مع فلاش LED ومساحة تخزين داخلية 16 ميجا بايت مع دعم تركيب بطاقات microSD، عدا عن دعم الـ 2G للمكالمات وإرسال الرسائل فقط وراديو ودعم تشغيل ملفات صوتية MP3، وبطارية خارقة قادرة على الصمود لشهر كامل. والأهم من هذا كله، الإبقاء على لعبة الثعبان SNACK.

وتعوّل الشركة على أن جوالها سيحقق الكثير من المبيعات، علماً أنّه “هاتف مميّز”، وليس “هاتف ذكيّ”،  لتسرق الأضواء العالمية مجدداً وتعيد أمجادها مثبتةً أن السوق والمستخدم بحاجة لجوال عملي ببطارية لا تنفذ خلال النهار.

ويأتي جوال نوكيا 3010 بنسخته المحدثة بإمكانية تصفح الإنترنت والاستفادة من عدد محدد من تطبيقات نظام “أندرويد” عبر متجر “جوجل بلاي”، ما سيجعله جاذباً ومعاصراً للمتطلبات، فضلاً عن أنّه  يزن 79.6g، وبعرض 6cm.

ومن المفترض طرحه في الأسواق بعد شهر واحد بسعر لا يتجاوز الـ49 يورو، وهو سعر منطقي من شأنه جذب عدداً لا يستهان به من المستخدمين، لربما يكون جوالأً مناسباً لي أيضاً لجهة العمل والاتصالات غير الشخصية.

 

بواسطة ميشال أبي راشد
صحافي وكاتب، يهتم بجميع المستجدات في مجال التكنولوجيا ومواقع التواص الاجتماعي، ليبقي القارىءفي اتصال دائم مع العالم الرقمي بكل ما فيه من خفايا وأمور جاذبة للمستخدم العربي.