غوغل تعترف بتنصتها على مستخدمي مساعدها الصوتي

يوليو 12, 2019

اعترفت شركة غوغل بأن خبراءها يقومون بالاستماع للأوامر الشفهية التي يقدمها المستهلكون لتطبيق المساعد الصوتي التي تزود به أجهزة الشركة.

وجاء في بيان صدر عن الشركة أن غوغل تقدم متقطفات من الحوارات بين المستهلكين وخدمة “Google Assistant” للخبراء في جميع أنحاء العالم. وأضاف: “إنه جزء هام لعملية إنشاء التكنولوجيات الصوتية، ويعد ضروريا لخلق المنتجات الأخرى مثل “Google Assistant”.

وأوضح التقرير أن وصول غوغل لهذه المعلومات جاء على إثر موافقة المستخدم على سياسات الخصوصية لاستخدام الجهاز المدعوم بمساعدها الذكي، لتكن موافقة المستخدم على هذه السياسات بمثابة مفتاح الوصول لخصوصيته والاستماع لتسجيلاته من قبل غوغل، دون إشارة واضحة منها للعامل البشري المراقب أو المستمع لها إن صح التعبير.

ويعود سبب نشر هذا البيان إلى حادث تسرب المعلومات الصوتية السرية، الذي وقع بسبب خطأ ارتكبه أحد الخبراء المشاركين في وضع هذه الخدمة. وبهذا الصدد وعدت الشركة بإجراء تحقيق في الحادث واتخاذ الإجراءات الضرورية.

وأشارت غوغل إلى أن حصة التسجيلات الصوتية المخصصة للتحليل لا يتجاوز 0,2% من كل الأوامر التي يحصل عليها “Google Assistant”. وإضافة إلى ذلك منعت الشركة خبراءها من القيام بفك الحوارات التي تسمع على خلفية الأوامر والأصوات الغريبة الأخرى.

بواسطة هديل