“فيرجن هايبرلوب” تصل إلى مرحلة جديدة مع أول مسافرين بشريين

نوفمبر 10, 2020

يمكن أن يصل نظام النقل فائق السرعة إلى 1223 كم / ساعة.

أجرت “فيرجن هايبرلوب” بنجاح الاختبار الأول لنظام النقل فائق السرعة مع ركاب بشريين. تم الاختبار في مسار DevLoop الواقع في لاس فيغاس، نيفادا، وكان الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في “فيرجن هايبرلوب” والشريك المؤسس “جوش غايل” ورئيس تجربة الركاب “سارة لوشيان” أول راكبين.

اختبر الاثنان بشكل مباشر مدى السرعة التي يمكن أن تنتقل بها هايبرلوب ، حيث تصل سرعتها إلى 160 كم / ساعة داخل كبسولة موجودة داخل أنبوب مفرغ. تم إجراء الاختبار بالفعل مئات المرات، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يكون فيها البشر داخل حجيرات الركاب.

يعد هذا الإنجاز خطوة أخرى نحو جعل”فيرجن هايبرلوب” خياراً بديلاً للسفر، مع اعتبار السلامة الأولوية الرئيسية نظراً لمدى سرعة انتقال الكبسولات داخل الأنبوب.

هنا في الإمارات العربية المتحدة، يجري العمل بالفعل في “فيرجن هايبلوب ون- Virgin Hyperloop One ” وهو نظام نقل سيسمح لك بالسفر بين دبي وأبو ظبي في 12 دقيقة فقط – بينما تستغرق الرحلة العادية بين الإمارتين حوالي ساعة اعتمادًا على حركة المرور.

قد يستغرق الأمر بضع سنوات قبل أن نتمكن بالفعل من رؤية هايبرلوب كخيار بديل للنقل ، لكنها تعطي نظرة خاطفة على كيف سيكون مستقبل النقل.

بواسطة هديل