قرصنة CD Projekt Red: رموز مصدر اللعبة تم سرقتها

فبراير 10, 2021

قالت الشركة إنها لن تدفع الفدية.

كان CD Projekt Red ، مبتكرو Cyberpunk 2077 وسلسلة The Witcher ، هدفًا لهجوم فدية بالأمس. تمكن قراصنة مجهولون من الوصول إلى شبكة الشركة وتمكنوا من سرقة مصادر الألعاب التي تم إصدارها مؤخراً بالإضافة إلى بعض المستندات السرية.

فيروسات الفدية هي برامج ضارة تستحوذ عادةً على النظام وتغلق المستخدم. عادة ما يطلب المتسللون المال مقابل استعادة الملفات.

صرّحت شركة CD Projekt Red أن معظم بياناتها مشفرة، وهي بالفعل في طور عمل نسخ احتياطية. وقالت أيضاً إن الأنظمة المخترقة لا تحتوي على أي بيانات شخصية من المستخدمين، كما اعلنت أنها لن تتفاوض مع المخترق الذي منحها 48 ساعة للرد.

من جهة أخرى، ذكر القراصنة أن الملفات الشخصية جنبًا إلى جنب مع النسخ الكاملة لمصادر من Cyberpunk 2077 و The Witcher 3 على سبيل المثال لا الحصر ، سيتم الإفراج عنها للجمهور إذا لم يتم تلبية مطالبهم.

لم تكن الأشهر القليلة الماضية رائعة بالنسبة لـ CD Projekt Red. بعد تحقيق النجاح مع امتياز The Witcher ، قوبل الإصدار المرتقب للغاية من Cyberpunk 2077 العام الماضي باللاعبين المحبطين الذين واجهوا أخطاء في اللعبة ، خاصة على أجهزة الألعاب الجديدة، الأمر الذي أجبر “بلايستيشن” على إزالة اللعبة من “بلايستيشن ستور” وأصدرت الشركة المبالغ المستردة، إلى جانب مواجهة الشركة دعاوى قضائية من المستثمرين.

بواسطة هديل