كاسيو تطلق ساعة G-Shock جديدة مستوحاة من بدلات الفضاء البرتقالية التابعة لناسا

يوليو 19, 2022

ساعة Casio G-Shock الجديدة ملفتة للنظر بتصميم برتقالي تشبه بدلة ناسا الفضائية، من هنا أطلقت شركة كاسيو اليابانية، ساعة جديدة من ساعاتها التي تعد من الأفضل مبيعا ألا وهي ساعة Casio G-Shock.

فبحسب مصارد صحفية فإن ساعة G-Shock الجديدة من كاسيو تستوحي اللون البرتقالي من بدلات الفضاء البرتقالية الشهيرة التابعة لناسا والمستخدمة في بعثات مختلفة، حيث يرتدي رواد الفضاء البذلة عند الصعود أو الدخول في رحلات الفضاء، ويعد اللون البرتقالي الاستراتيجي للبدلات هو تعزيز عملية إنقاذهم إذا كانوا سيخرجون أو يدخلون من عملية استكشاف ناجحة.

وتعتبر ساعة كاسيو الجديدة G-Shock مستوحاة من بدلة ناسا وتحاكي بعض ميزات البدلة الحقيقية، حيث أن لها قرص أسود يمثل القناع الأسود على خوذ رواد الفضاء عندما يرتدون بدلة الفضاء، و يحاكي الخط الأزرق الرقيق الموجود أيضًا اللمسات الزرقاء على بدلة الفضاء، كما نجد في أطراف الساعة تصميم العلم الأمريكي، بالإضافة إلى نقش رائد فضاء على ظهر الساعة من الخلف.

وقالت كاسيو إن ساعة G-Shock المستوحاة من ناسا مزودة بتقنيات متقدمة ، مثل تقنية Tough Solar Technology و Multi-Band 6 Atomic Timekeeping ، كما تتمتع بسعة بطارية ضخمة حيث يبلغ وقت تشغيل الساعة بشحنة واحدة حوالي 10 أشهر من الاستخدام العادي، بينما تتوفر الساعة بشكل رسمي على الموقع الإلكتروني لشركة كاسيو، ويبلغ سعرها 170 دولار أمريكي.

وهذه  ليست المرة الأولى لشركة كاسيو التي تشارك فيها مع وكالة ناسا ، فلدى الشركة تاريخ حافل بالإنجازات المشاركة على مر السنين، و تعد G-Shock من بين مجموعة مختارة من الساعات التي وافقت عليها وكالة ناسا لاستخدامها في مكوكها الفضائي وعلى متن محطة الفضاء الدولية (ISS) ، حيث شاركت ب 3 ساعات من قبل، يأتي الإصدار الأول باللون الأبيض والإصدار الثاني باللون المختلط الأبيض والأسود، بجانب اللون البرتقالي الذي استرضناه في هذا الموضوع.

بواسطة هديل