مايكروسوفت تحذر من أغنية يمكنها تدمير جهازك بمجرد تشغيلها

أغسطس 24, 2022

حذرت شركة مايكروسوفت للبرمجيات والتكنولوجيا، من تشغيل أغنية تعود للثمانينيات من غناء شقيقة مايكل جاكسون، جانيت، زاعمة أنها قادرة على ”تدمير أجهزة الكمبيوتر المحمولة“.

وكشف كبير مهندسي البرمجيات في مايكروسوفت، ريموند تشين، عن تفاصيل هذا الأمر الغريب في مدونة نشرتها الشركة عبر حسابها الإلكتروني.

وقال تشين إن تشغيل مقطع فيديو موسيقي لأغنية جاكسون الناجحة لعام 1989، ”Rhythm Nation“، أدى إلى تعطل بعض أجهزة الكمبيوتر المحمولة القديمة، مشيراً إلى أن أحد زملائه شاركه مؤخرًا قصة مماثلة عندما كان يعمل على تطوير نظام تشغيل ”Windows XP“.

وأوضح تشين في المنشور أن المقطع المزعوم كان يحتوي على أحد ”الترددات الرنانة الطبيعية“ لمحركات الأقراص الصلبة (Hard Drivers) التي كانت مايكروسوفت وبعض المنافسين يستخدمونها في ذلك الوقت.

وأضاف: ”هذا يعني أنه عند تشغيل الفيديو، توقفت محركات الأقراص الثابتة التي تبلغ سعتها 5400 لفة في الدقيقة عن العمل.“

وتابع: ”اكتشفنا شيئًا غريبًا للغاية أيضاً، فعند تشغيل الفيديو الموسيقي على أحد أجهزة الكمبيوتر المحمولة، تسبب بدوره في تعطل جهاز كمبيوتر محمول آخر في مكان قريب، على الرغم من أن الجهاز الأخير لم يكن يشغل الفيديو!“.

على الرغم من ذلك، تمكن خبراء التكنولوجيا في النهاية من إيجاد حل للمشكلة. وأشار تشين إلى أن الشركة المصنعة قامت بحل المشكلة عن طريق ”إنشاء مرشح صوت خاص“ يكتشف ويزيل الترددات المخالفة للمواصفات قبل خروجها من مكبرات الصوت الاستيريو الخاصة باللابتوب، التي بدورها تعطل محرك الأقراص الثابتة.

وأوصى تشين في منشوره الشركة المصنعة مايكروسوفت بوضع نسخة رقمية من ملصق ”عدم الإزالة“ (أو Don’t remove) على مرشح الصوت هذا، لتذكير بعض المستخدمين بهذه المشكلة منعاً لتلف جهازه أو الأجهزة الأخرى المماثلة.

وكانت شركة مايكروسوفت قد أصدرت نسخة ويندوز ”XP“ للجمهور في أكتوبر من عام 2001، وأنهت الدعم الرئيسي لنظام التشغيل هذا عام 2009، والدعم الموسع له عام 2014. وكانت أغنية ”Rhythm Nation“ ثاني أغاني ألبوم جانيت جاكسون لعام 1989، واحتوت على كلمات ذات وعي اجتماعي حول الانسجام العرقي.

وتم تصوير الفيديو الموسيقي الخاص بالأغنية باللونين الأبيض والأسود ليعكس أهمية المقطوعة وإدخال الطابع الكلاسيكي أيضاً. ووصل المقطع الصوتي نفسه إلى المركز الثاني على قائمة ”Billboard Hot 100“ الأمريكية.

بواسطة هديل