منافسة محتدمة بين الدول العربية في التصفيات النهائية لمسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الصين
ديسمبر 5, 2019
تعليقات

تنافس 13 فريقاً جمع 39 طالباً من أنحاء الشرق الأوسط، في التصفيات النهائية لمسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط 2019 التي أُقيمت في 1 ديسمبر في مقر الشركة الرئيسي بمدينة شينزن في الصين.

واستقطبت المسابقة التي أقيمت مجرياتها على مدار عام 2019 أكثر من 21.000 طالب من 437 كلية وجامعة من كل من البحرين والعراق والأردن والكويت ولبنان وعمان وباكستان وقطر والسعودية والإمارات العربية المتحدة. وقد شارك في التصفيات النهائية لهذا العام 13 فريقاً بدعم من 20 وزارة من دول الشرق الأوسط.

ونال فريق لبنان الجائزة الأولى والتي تبلغ 30.000 دولار أمريكي. أما الجائزة الثانية فذهبت إلى فريقين من كل من البحرين و باكستان، في حين كانت الجائزة الثالثة من نصيب ثلاثة فرق من كل من باكستان والأردن والسعودية. ونالت الفرق الفائزة شهادات وجوائز خاصة بالإضافة إلى فرصة إجراء تجارب ميدانية في مختبرات هواوي المتخصصة ومراكز البحث في مقر الشركة العالمي بالتعاون مع بعض ألمع الخبرات في هذا المجال.

تدرك دول المنطقة الأثر المتنامي لتقنية المعلومات والاتصالات على المجتمعات والشركات على حد سواء وقد نفذت خططاً لتحقيق الاستفادة الأمثل من التقنيات الحديثة مثل تقنية الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والتي يمكن أن تدعم التحول الرقمي والخطط والرؤى الوطنية، حيث تبدو الحاجة ملحة لجسر الفجوة في مواهب تقنية المعلومات والاتصالات.

من جانبها تحرص هواوي على تطوير النظام الإيكولوجي لتقنية المعلومات والاتصالات. وتمثل مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط إحدى هذه المبادرات بما تقدمه من رعاية للمواهب المحلية لهذا المجال من خلال العمل مع الجهات الحكومية والكليات والجامعات في الشرق الأوسط لإعداد ودعم قادة المستقبل في مجال تقنية المعلومات والاتصالات. وتشجع المسابقة على الابتكار والإبداع كما تساهم في زيادة القدرة التنافسية الوطنية في هذا المجال وتشجع المجتمعات المحلية على المساهمة في إنجاز التحول الرقمي وتحقيق النمو الاقتصادي. وتتاح الفرصة للطلاب المشاركين لتعزيز معارفهم ومهاراتهم العملية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات بالإضافة إلى رفع مستوى وعيهم بالابتكار وبالتالي تعزيز فرصهم في التوظيف ضمن هذا المجال – خاصة مع خوض الفائزين الوطنيين تجربة غنية في مقر الشركة بمدينة شينزن في الصين، بالإضافة إلى فرص العمل المتاحة لهم وغير ذلك من الجوائز. وتتيح هواوي من خلال المسابقة المجال للتواصل بين المواهب الدولية مما يوفر فرصاً متكافئة للتعليم الجيد بهدف تمكين عدد أكبر من الأشخاص لرفد الجهود المبذولة في إطار دعم الاقتصاد الرقمي.

وشهدت التصفيات النهائية لمسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات انعقاد مؤتمر جمع المواهب مع سفراء وأعضاء من السلك الدبلوماسي من البلدان المشاركة. وناقش المشاركون العديد من المواضيع ذات الصلة بما فيها التطور التكنولوجي السريع مثل تقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية ودورها الرائد في التنمية الاقتصادية والاجتماعية. كما تناول النقاش مسألة نقص المواهب في مجال تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط والتي من شأنها الإسهام في دخول عصر رقمي يتسم بالذكاء، والمشاركة في دعم الطموحات الاقتصادية لبلادها. ودعا المشاركون الحكومات إلى زيادة الاستثمار في مواهب تقنية المعلومات والاتصالات لتغطية هذا النقص، كما دعوا الجامعات إلى اعتماد مناهج تلبي متطلبات تنمية مواهب تقنية المعلومات والاتصالات في المستقبل. ووجهوا الدعوة إلى الشركات العاملة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات مثل شركة هواوي لتقديم مساهماتها في تطوير مواهب تقنية المعلومات والاتصالات من خلال البرامج والفعاليات مثل مبادرات المسؤولية الاجتماعية.

وقد اختيرت الفرق الفائزة بناء على تصفيات تأهيلية امتدت على مدار ثلاثة أشهر تنافست خلالها الفرق الوطنية مع بعضها البعض ضمن كل بلد لحجز مكانها في التصفيات النهائية الإقليمية. وشملت مرحلة التصفيات العمل في مختبرات تقنية المعلومات والاتصالات على أحدث التقنيات الأساسية مثل الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والجيل الخامس.

بواسطة هديل
Read More