موظفو “غوغل” يتحدون في نقابة واحدة لهم وسط خلافات مستمرة مع الإدارة

يناير 5, 2021

أعلن موظفو غوغل عن خطط للاتحاد مع عمال الاتصالات في أميركا (CWA). سيكون اتحاد عمال ألفابت مفتوحاً أمام جميع الموظفين والمتعاقدين في الشركة الأم لشركة غوغل.  سيكون هدفها معالجة القضايا المستمرة مثل التفاوت في الأجور والعقود الحكومية المثيرة للجدل. هذا بالتأكيد أحد أهم أعمال نشاط العاملين في مجال التكنولوجيا في السنوات الأخيرة.

وقال نيكي أنسيلمو، مدير برنامج غوغ ، إن هذا الاتحاد مبني على سنوات من التنظيم الشجاع من قبل موظفي غوغلمن محاربة سياسة الأسماء الحقيقية، إلى معارضة مشروع ” Project Maven ” وصولاً إلى الاحتجاج على المدفوعات الفادحة التي تقدر بملايين الدولارات التي تم منحها للمديرين التنفيذيين الذين ارتكبوا تحرشاً جنسياً، لذا رأينا بشكل مباشر أن ألفابت  تستجيب للكالب عند العمل بشكل جماعي. ”

ويخطط اتحاد عمال ألفابت للانضمام إلى النقابة مع 1400 عامل من CWA ، التي تمثل العمال في ماساتشوستس وماين ونيو هامبشاير وفيرمونت وكاليفورنيا.

وتأتي هذه الأخبار بعد شهر واحد من تقديم المجلس الوطني لعلاقات العمل شكوى يزعم فيها أن غوغل فصلت بشكل غير قانوني عاملين كانا ينظمان احتجاجات للموظفين. كما يأتي ذلك بعد طرد تيمنيت جيبرو ، خبيرة أخلاقيات الذكاء الاصطناعي البارزة في ديسمبر.

تم ذكر هذه الحوادث في بيان الإعلان اذ كتب اتحاد عمال ألفابت: “لقد تسبب الفصل في غضب الآلاف منا، بما في ذلك العمال السود الذين حزنت قلوبهم بسبب تصرفات الشركة ولشكوكهم في مستقبلهم في غوغل”. ومن المثير للاهتمام ، أن النقابة لا تسعى للحصول على تصديق فيدرالي من خلال المجلس الوطني لعلاقات العمل، مما يعني أنها لن تتمتع بحقوق مساومة جماعية.

وتجدر الإشارة إلى أنّ شركة “ألفابت” تمتلك العديد من الشركات التابعة، بما فيها “غوغل” و”يوتيوب” وشركة “وايمو” للسيارات الذاتية القيادة، إذ إنها تضمّ أكثر من 130 ألف موظف حول العالم.

بواسطة هديل