ميتا ترفع أسعار نظاراتها الذكية‎‎

يوليو 28, 2022

أعلنت شركة ميتا رفع أسعار نظاراتها الذكية ”ميتا كويست 2“ وذلك نتيجة الارتفاع الملحوظ في تكاليف الانتاج، وذلك سيتم تطبيقه بداية من الأول من أغسطس المقبل.

وفقا للتسعير الجديد، سيكون معدل زيادة الأسعار هو 100 دولار، لتكون نظارة ”ميتا كويست 2“ بذاكرة تخزينية داخلية سعتها 128 جيجابايت، بسعر 299 دولارا، بينما الإصدار بسعة 256 جيجابايت سيكون سعره 499 دولارا.

ونوهت الشركة الأمريكية أيضا بشأن زيادتها لأسعار الإكسسوارات الخاصة بنظاراتها الذكية، وكذلك وحدات النظارات المعاد تصنيعها.

وكشفت ميتا عن إنفاق المستخدمين حوالي مليار دولار داخل تطبيقات نظارات الشركة Meta Quest Apps، وذلك ساعد المطورين على تحسين تطبيقاتهم وتطوير التجارب التي يقدموها إلى المستخدمين عبر تطبيقاتهم وألعابهم.

وأشارت الشركة إلى أن تكلفة إنتاج نظارات ”ميتا كويست“ وشحنها لمنتجاتها في تزايد مستمر، موضحة أن ضبط تسعير نظاراتها سيتيح للشركة التوسع في استثماراتها داخل قطاعات البحث والتطوير الخاصة بالمنتجات والتقنيات الجديدة، وذلك للدفع بسوق تقنيات وتجارب الواقع الافتراضي VR لمستويات جديدة متطورة.

وتحاول شركة ميتا تخفيف وطأة رفعها لأسعار نظاراتها عبر إضافة عرض ترويجي لتحميل لعبة Beat Saber الموسيقية بشكل مجاني، وذلك عند شراء المستخدمين لنظارة جديدة.

وأوضحت الشركة أن المستخدمين سيمكنهم الاستمتاع بالعرض عند تفعيله نظاراتهم فور شرائها خلال الفترة بين 1 أغسطس و31 ديسمبر المقبل، فيجب على المستخدم تفعيل النظارة الجديدة خلال 14 يوما فقط من تاريخ الشراء، وعند ذلك سيتمكن المستخدم من تحميل لعبة Beat Saber.

الشركة تؤكد أنها متفائلة بشكل كبير فيما يتعلق بمستقبل التحديثات القادمة لعائلة نظارات ”ميتا كويست“، فمن المتوقع وصول نظارة ”ميتا كويست برو“، بحلول نهاية العام الجاري، وهي تسمى داخليا باسم كودي Project Cambria.

استعرض مارك زوكربرج، مؤسس ومدير ميتا، مؤخرا النظارة المنتظرة في فيديو تشويقي، تعمد خلاله إخفاء ملامح تصميم النظارة، وذلك عبر حسابه الشخصي على فيسبوك.

من المتوقع أن تقدم نظارة ”كويست برو“ تجربة مختلفة كليا عما تقدمه حاليا ”كويست 2″، فالنظارة المتوفرة حاليا بالأسواق تحمل، مثلا، كاميرات في مقدمة هيكل النظارة، بحيث تساعد مرتديها على رؤية العالم من حوله دون خلع النظارة، ولكن تلك الكاميرات لا ترى إلا بالتدريجات اللونية الرمادية، بينما النموذج المستقبلي ترى كاميراته العالم بألوانه الطبيعية.

كما أن نظارة ”كويست برو“ القادمة ستحمل مستشعرات متطورة تقدم إمكانية خوض تجارب الواقع المختلط Mixed Reality، بحيث يمكن للمستخدم الدخول إلى داخل عوالم افتراضية، تمزج بين واقعه الحقيي بكل عناصره وبين العالم الافتراضي، وذلك سيعتمد بشكل كبير على دقة المستشعرات التي تلتقط عمق المشهد أمامها، والتي تسمح للنظارة إدراك الأبعاد بينها وبين العناصر في العالم الحقيقي من حول المستخدم.

بواسطة هديل