“نتفلكس” تفعل رسمياً الاشتراك المخفض مع الإعلانات

نوفمبر 4, 2022

أطلقت شبكة “نتفلكس” رسميًا خدمة الاشتراك المخفض البالغة 4.99 جنيه إسترليني (5.59 دولار) شهريًا في المملكة المتحدة، مع إعلانات تتخلل الأفلام والبرامج التلفزيونية.

ويعتبر اشتراك “Basic with Adverts” الجديد في الشبكة أقل 11 جنيهًا إسترلينيًا (12.33 دولار) في الشهر من خيار الاشتراك الأغلى في “نتفليكس”، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

لكن صفقة السعر المخفض تأتي مصحوبة بمصيدة، حيث سيواجه أولئك الذين لديهم اشتراك مخفض بقيمة 4.99 جنيه إسترليني ما يتراوح بين 4-5 دقائق من الإعلانات في الساعة.

ويتراوح طول كل إعلان بين 15 أو 30 ثانية، وفقًا للشبكة، مع تشغيل البعض قبل بث المحتوى وحتى تشغيل البعض أثناء ذلك.

وتثير الإعلانات سخط المشاهدين عندما تقطع لحظة درامية مثيرة أو مشوقة في مسلسل أو فيلم حركة أو خيال علمي.

وقال جيريمي جورمان، رئيس الإعلان العالمي في الشبكة: “تعتبر Basic with Adverties – خطة مع كل ما يحبه الناس في نتفلكس، بسعر أقل، مع وجود عدد قليل من الإعلانات بينهما – توفر للمستهلكين المزيد من الخيارات للوصول إلى الأفلام والمسلسلات التي يتحدث عنها الناس حاليًا”.

وتمتلك “نتفلكس” بالفعل 3 مستويات اشتراك – Basic و Standard و Premium – لا يحتوي أي منها على إعلانات.

وقال عملاق البث المباشر إن أيًا من هذه المستويات لن يتغير بسبب إطلاق الخدمة الجديدة المدعومة بالإعلانات.

ويتضمن المستوى الجديد أيضًا قيودًا أخرى إذ لن يوفر للمستخدمين القدرة على تنزيل الأفلام والبرامج التلفزيونية، ولن تكون بعض الأفلام والمسلسلات التلفزيونية متاحة بسبب قيود الترخيص، والتي قالت الشبكة إنها تعمل حاليًا على رفعها.

ويتوفر Basic with Advertists الآن في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وأستراليا والبرازيل وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وكوريا وكندا والمكسيك.

وقالت “نتفلكس” إن الإعلانات ستستهدف البلد والنوع، مثل الحركة والدراما والرومانسية والخيال العلمي، “لمساعدة المعلنين على الوصول إلى الجمهور المناسب”.

وسيتمكن المعلنون أيضًا من منع ظهور إعلاناتهم على محتوى قد يتعارض مع علامتهم التجارية، مثل الجنس أو العري أو العنف.

يذكر أنها ومنذ إنشائها قبل 15 عامًا، رفضت “نتفلكس” تضمين الإعلانات التجارية في أي من عروضها، لكن كل هذا تغير اعتبارًا من هذا العام.

بواسطة هديل