نينتندو تخطط لإعادة تصميم ألعاب ماريو الكلاسيكية وإطلاقها هذا العام

أبريل 1, 2020

يصادف هذا العام الذكرى السنوية الـ 35 لإطلاق لعبة سوبر ماريو بروس، حيث تخطط شركة نينتندو الاحتفال بإرثها الرئيسي بطريقة مميزة، حيث يقال إن الشركة تعمل على تطوير العديد من ألعاب ماريو التي تسعى لإطلاقها هذا العام، بما في ذلك الإصدارات المعاد صياغتها لبعض الألعاب الكلاسيكية القديمة، من ضمنها (Super Mario Sunshine) لعام 2002 و (Super Mario 64) لعام 1997 و (Super Mario Galaxy) لعام 2007.

وبحسب موقع إنغادجيت، ففي حين أن العديد من ألعاب ماريو القديمة متاحة بالفعل على وحدة التحكم من خلال خدمات NES وSNES Switch Online، تخطط نينتندو لإعادة تصميم “معظم” كتالوغ ماريو القديم، وفقًا لـ Video Games Chronicle.

وتتضمن الألعاب Super Mario Galaxy ونسخة فاخرة من Super Mario 3D World، فيما تشير التقارير الأخيرة إلى وجود بعض المستويات الإضافية، كما يقال أيضاً أن هناك لعبة Paper Mario جديدة قيد التطوير، إلى جانب إعادة إصدار Super Mario 64 وSuper Mario Sunshine.

ويبدو أن نينتندو تهدف إلى الكشف عن خططها السنوية للذكرى الخامسة والثلاثين لـ Super Mario في حدث E3، ولكن هذا العرض لن يحدث هذا العام بسبب مخاوف تتعلق بفيروس كورونا، وبدلاً من ذلك، قد تصدر نينتندو إعلاناتها من خلال عرض رقمي.

وبالرغم من أن مجال عمل نينتندو الرئيسي هو صناعة الألعاب وبيعها، إلا أنها تحولت في السنوات الأخيرة إلى الاستفادة من الملكية الفكرية بطرق مختلفة، حيث افتتحت في شهر نوفمبر 2019 متجرها الجديد (Nintendo Tokyo)، كما كان من المقرر افتتاح متنزه (Super Nintendo World) الترفيهي هذا الصيف.

بواسطة هديل