هذه الإشارات تدل على ان جهازك مخترق، فإحذرها!

مايو 21, 2018

كلنا يعلم ان أجهزة الحاسب والهواتف المحمولة وأجهزة التوجيه وكاميرا الويب كلها عرضة لمجرمي الإنترنت! ولكن ماذا لو تم اختراق جهازك؟! وهل فعلًا جهازك مخترق؟! إليك عددًا من الأساليب التي تمكنك من معرفة أن جهازك مخترق أم لا.

البطء المفاجئ

أحد الآثار الجانبية للبرامج الضارة هو بطء الأجهزة، ويصبح جهازك بطيئًا أو يتجمد باستمرار أو حتى يتعطل، وإذا بدأت تلاحظ بعض هذه الأعراض، فقد يكون جهازك مصاب بفيروسات أو أحصنة طروادة أو أحد الديدان الفيروسية.

استخدام بيانات أكثر من المعتاد

لدى كل مزود خدمة إنترنت أدوات يمكنها تتبع استهلاكك الشهري، انظر إلى عداد استخدام البيانات أو مراقب البيانات، وقم بمقارنة كمية البيانات المستخدمة من الأشهر السابقة، وإذا لاحظت طفرات مفاجئة في نشاط البيانات الخاصة بك، حتى لو لم تقم بتغيير الأنماط الخاصة بك، فمن المحتمل أن يكون جهازك مصابًا. على سبيل المثال، عادةً ما تجري الأدوات المصابة بالبرامج الإعلانية الضارة نقرات غير مرغوب فيها في الخلفية لتوليد الأرباح لمجرمي الإنترنت، وهذه التكتيكات الخفية تستخدم عرض النطاق الترددي والبيانات غير المصرح بها ويجب أن تكون سهلة التحديد بالنسبة إليك.

توقف التخزين الموقت للفيديو

عندما يتجمد الفيديو المتدفق من الإنترنت بصورة مفاجئة ويبدو جهازك كما أنه “يفكر”، هذا ما يسمى التخزين المؤقت، ويحدث هذا الإزعاج غالبًا خاصة إذا كنت تشغل الكثير من مقاطع الفيديو أو كان اتصال الواي فاي ضعيفًا، وإذا حدث الكثير من التجمد أو فشلت مقاطع الفيديو في التشغيل، فمن الحكمة أن تشك في أن اتصالك بالإنترنت تتم مشاركته، ويمكن أن تؤدي البرامج الضارة أيضًا إلى إبطاء حركة المرور على الإنترنت من خلال اختطاف نظام أسماء النطاقات. باختصار، يمكن للمتطفلين إعادة توجيه حركة المرور الخاصة بك على الإنترنت إلى خوادم غير آمنة بدلاً من الخوادم الآمنة، ولن يؤدي ذلك إلى إبطاء تجربة التصفح فحسب، بل إنه يمثل أيضًا خطرًا أمنيًا خطيرًا.

توقف البرامج والتطبيقات وفشل في آلية عملها

هنا علامة واضحة على أن النظام الخاص بك قد أصيب في حالة تعطل برنامج مكافحة الفيروسات ومدير المهام أو تعطيله، ومن المحتمل أن يكون فيروس شرير قد احتفظ بملفات النظام الهامة، وقد لا تتمكن من النقر على التطبيقات التي يمكن الاعتماد عليها مرة واحدة، وفي أسوأ الحالات قد تمنعك فيروسات الفيدية Ransomware من فتح الملفات المفضلة.

يمكنك محاولة إصلاح المشكلة عن طريق تشغيل جهازك في الوضع الآمن، حيث سيتم تشغيل الحاسب الخاص بك مع الضروريات الأساسية فقط، وبهذه الطريقة يمكنك حذف وإزالة أي برامج وملفات بأمان لا يمكنك القيام بها أثناء التشغيل العادي.

الإعلانات المنبثقة

يمكن للبرامج الضارة أيضًا إضافة الإشارات المرجعية التي لا تريدها واختصارات مواقع الويب إلى شاشتك الرئيسية التي لم تنشئها، والرسائل غير المرغوب فيها التي تحثك على النقر عليها، وبصرف النظر عن إبطاء جهازك واستهلاك البياناتك، يمكن لهذه الإشعارات المتطفلة أيضًا تثبيت المزيد من البرامج الضارة على نظامك.

ويمكن للمجرمين أيضًا استخدام سرقة نظام أسماء النطاقات لتعديل الإعلانات التي تراها أثناء التصفح، وبدلاً من الإعلانات العادية التي يجب أن تحصل عليها، يمكن استبدالها بأخرى غير لائقة أو ضارة.

إعادة التشغيل المفاجئة للجهاز

تعد عمليات إعادة التشغيل التلقائية جزءًا من حياة الحاسب العادية حيث يمكن أن تطالبك تحديثات البرامج وعمليات تثبيت التطبيقات الجديدة بإعادة التشغيل، وسيقوم نظامك بتحذيرك عند حدوث ذلك، ويمكنك تأخيرها أو تأجيلها. لكن إعادة التشغيل المفاجئ هي قصة مختلفة، باستخدام ويندوز 10 هناك برنامج مجاني للكشف عن البرامج الضارة واستخراجها يسمى أداة إزالة البرامج الضارة لمايكروسوفت ويندوز.

نشاط غير مفسر على الإنترنت

يطالب الهاكرز بأسماء المستخدمين وكلمات المرور الخاصة بك، حيث يمكن لهذه التفاصيل إلى جانب حيل الهندسة الاجتماعية الوصول إلى حساباتك المصرفية وملفاتك الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي وخدماتك عبر الإنترنت. راقب مجلد “المرسلة” في بريدك الإلكتروني ومنشورات الشبكة الاجتماعية الخاصة بك، وإذا لاحظت رسائل البريد الإلكتروني والمشاركات التي لا تتذكر إرسالها أو نشرها فمن المحتمل أنك تعرضت للاختراق. ويجب عليك التحقق باستمرار من حساباتك بسبب النشاط غير المصرح به، بما في ذلك الأفلام على ملفك الشخصي في نتفليكس وعمليات الشراء الغامضة التي لم تقم بها والأغاني على قائمة سبوتيفاي التي لم تستمع إليها، ورسوم بطاقة الائتمان التي جاءت من أي مكان.

بواسطة هديل