واتساب تؤجل تفعيل سياسية الخصوصية الجديدة حتى مايو القادم

يناير 18, 2021

كان هناك الكثير من الالتباس حول تغيير سياسة خصوصية مشاركة البيانات المعلنة.

في وقت سابق من هذا الشهر، أعلن واتساب عن تغيير جديد قادم الى سياسة الخصوصية الخاصة به. كانت هذه السياسة المقررة ان تدخل حيز التنفيذ في شهر فبراير القادم، توضح بالتفصيل كيف سيشارك واتساب  البيانات مع “فايسبوك” بموافقة المستخدم الإلزامية (وهو ما لم يكن كذلك من قبل).

وبعد الجدل الكبير الذي لحق بالتطبيق الشهير، أوضح واتساب أن المعلومات التي ستتم مشاركتها مع فايسبوك تتعلق بالمراسلات مع الأعمال التجارية التي تستخدم التطبيق فقط، ولا تؤثر على المستخدمين الفرديين وخصوصياتهم. ومع ذلك، لم يرحب مستخدمو واتساب بهذا الخبر، ما ادى الى هجرة معظمهم الى تطبيقات مراسلة بديلة.

وازدادت شعبية التطبيقات المنافسة مثل “سيغنال” و “تليغرام” منذ ذلك الحين، حتى أن سيغنال عانت من الحمل الزائد على خوادمها.

من جهته، حاول واتساب توضيح الأمر، حيث قام بنشر إعلانات على صفحات كاملة على الصحف تشرح التغيير. ولكن في منشور حديث على مدونته، أعلن واتساب عن تأجيل التحديث المقرر حتى 15 مايو بدلاً من تاريخ 8 فبراير الأصلي.

وأشار واتساب:” لن يتم تعليق أو حذف حساب أي شخص في 8 فبراير. سنقوم أيضاً بتوضيح المعلومات الخاطئة حول كيفية عمل الخصوصية والأمان على واتساب. سننتقل بعد ذلك إلى الأشخاص تدريجياً لمراجعة السياسة بالوتيرة التي تناسبهم قبل أن تتوفر خيارات عمل جديدة في 15 مايو”.

ولا يزال واتساب يؤكد أن جميع الرسائل والمكالمات سيتم تشفيرها، مستشهداً بالتشفير من طرف إلى طرف الذي كان أحد الميزات المدعومة للتطبيق. لن يتغير تحديث السياسة، ولكن سيكون لهه خيارات جديدة حول كيفية إرسال الأشخاص عبر واتساب.

أن يقدم واتساب تفاصيل شاملة حول التغييرات التي يمكن أن يفهمها الجميع.

بواسطة هديل