Google Earth يُظهر مدى تغير مناخ الكوكب في 37 عامًا

أبريل 19, 2021

كان Google Earth هو تطبيقي المفضل عند استكشاف أماكن أخرى حول العالم من البحث عن المنزل الذي نشأت فيه، إلى الأماكن المختلفة التي زرتها. كما سمح للجميع بالحصول على لمحة عن الأرض بطريقة لم تكن ممكنة من قبل. الآن هناك تحديث جديد يسمى Timelapse على وشك جعله أفضل.

في نهاية هذا الأسبوع فقط، كشفت إحدى المشاركات على مدونة Google Earth عن ميزة جديدة تسمى Timelapse والتي استخدمت أكثر من 24 مليون صورة أقمار صناعية على مدار الـ 37 عامًا الماضية وتم تجميعها لإنشاء تجربة تفاعلية رباعية الأبعاد. يتيح لك ذلك معرفة كيف تغيرت الأماكن على مر السنين في محاولة للترفيه وحتى تثقيف المستخدمين حول تأثيرات تغير المناخ.

وقالت ريبيكا مور ، مديرة Google Earth و Google Earth Engine و Google Earth Outreach:”إن هذه الميزة هي الأفضل لمشاهدة المناظر الطبيعية لعالمنا، ولا يتعلق الأمر بالتكبير، بل بأخذ نظرة من الخارج ورؤية كيف يتغير كوكب الأرض.

وللوصول إلى الميزة، قم بتشغيل Google Earth، ومن ثم انقر أو اضغط عبر علامة التبويب  Voyager.

ومن خلال استخدام Google Earth Timelapse، يمكنك البحث في أي مكان على الخريطة الشاملة في جميع أنحاء العالم، وبفضل أكثر من 24 مليون صورة أقمار صناعية، يمكنك المقارنة كيف بدا هذا المكان في عام 1984 مقابل كيف يبدو اليوم. يمكنك أيضًا مشاهدة كيف تغير الكوكب خلال أي فترة بينهما، أو مشاهدة مقطع فيديو بفاصل زمني ومعرفة كيف أثر الاحتباس الحراري وإزالة الغابات والتوسع الحضري على منطقة معينة.

وعملت الشركة مع وكالة الفضاء الأميركية “الناسا” وهيئة المسح الجيولوجي الأميركية USGS والمفوضية الأوروبية ووكالة الفضاء الأوروبية ESA لجمع البيانات المستخدمة في انقضاء الوقت.

وقالت مور: يوجد الفاصل الزمني الثلاثي البعد و Google Earth في حلقة الوصل بين العلم والتكنولوجيا والشراكات بين القطاعين العام والخاص والجيل القادم في ما يتعلق بتغير المناخ والعمل المناخي.

هذه مجرد البداية، فقد وعدت غوغل أيضًا بأنه سيتم تحديث Timelapse باستمرار على أساس سنوي حتى العقد المقبل.

بواسطة هديل