خوذة الواقع الإفتراضي Project Morpheus للبلايستيشن: انطباعنا الأوّلي

مارس 20, 2014

صدقت الإشاعات مرة أخرى، فقد عرضت سوني امامنا في معرض GDC المخص بالألعاب خوذة واقع افتراضي (Virtual Reality Headset)، فهل تكون على قدر توقعاتنا منها – والأهم توقعاتنا من Oculus Rift ؟


في الأساطير اليونانية، مورفيوس هو إله الأحلام – وفي ذهن محبي سلسلة أفلام Matrix إنه الرجل الضخم المولع بالنظارات الشمسية السوداء والمعاطف الجلدية الطويلة. لكن في سياق معرض GDC 2014 أصبحت كلمة Morpheus تعني خوذة الألعاب الإفتراضية للبلايستيشن 4 – وبالتالي حلم كل اللاعبين ووسيلة لتحويل كل الألعاب إلى أحلام يقظة حقيقية.

ما زالت خوذة Morpheus في مرحلة التطوير، لكنها متى اكتملت فمن الممكن جداً أن تغير عالم الفيديو بشكل جذري> إن كانت عائلتك تشتكي من اهمالك لها لصالح عالم Skyrim الخيالي، تحضّر لأن يصبح الاتهام مصيباً أكثر من أي وقت مضى. فمع جهاز يسمح لك بهذا المستوى من الانغماس في الألعاب – مثله مثل Oculus Rift، ستنسى أنك تلعب لعبة ليصبح الأمر تجربة “غير حقيقية” بكل معنى الكلمة.

Sony Project Morpheus: ما هو وما هي مواصفاته

ببساطة إنه خوذة واقع افتراضي (خوذة عرض بالأبعاد الثلاثية) تفصلك عن العالم الحقيقي وتؤمن لك انغماساً حسيا لا مثيل له داخل عالم اللعبة أو المحاكي (simulator) الذي تجربه.

من حيث المواصفات سترى عيناك داخل Morpheus نظام عرض 3D بدقة Full HD. الفرق بينه وبين أنظمة العرض التقليدية كالشاشات هو بالطبع احساسك بأنك داخل اللعبة، مع نطاق نظري قوامه 90 درجة (في المقابل، زاوية الإبصار في خوذة Oculus Rift هي 110 درجات). لكنّ Project Morpheus مزود أيضاً بنظام صوتي محيط – وقد ساهم كثيراً في بعث الخوف في قلوبنا خلال محاكاة الغطس مع سمك القرش في الديمو الذي أخضعتنا له سوني.

أول ما عليك فعله هو وضع الخوذة على رأسك – الأمر كان أبسط مع Oculus Rift – وقد سررت أن مندوب سوني كان موجوداً لمساعدتي. على أي حال إن كنت من أصحابا قصات الشعر المتقنة سيتحتم عليك الاختيار بين تسريحتك والخوذة.
بعد صراع وجيز أصبحت الخوذة على رأسي، وأصبحت جاهزاً للإبحار في بحر غير مكتشف من المتعة الافتراضية.

Sony Project Morpheus review

للتجربة الاولى، قام مندوب سوني بوضع يد تحكم DualShock 4 في يدي. اللعبة التي جربتها هي أقرب إلى محاكٍ للغطس – أو جولة رعب في مدينة الملاهي – منه إلى لعبة – فأنت تحت الماء مع مخلوقات متعددة وحيوان قرش. لا عدّاد صحة ولا عدّاد ذخيرة هنا… لن ترى أمامك سوى اللعبة وعالمها، الأمر الذي يسمح بالإنفصال عن الواقع بشكل شبه تام. وكما تعلم فإن يد التحكم بالـ PlayStation 4 لديها شريط مضيء تتبعه الكونسول من أجل تحكّم حركي – فيما ستضطر Oculus Rift إلى الاعتماد على مصنّعين آخرين من أجل دمج التحكم الحركي بالتجربة الافتراضية.

التحكم الحركي بواسطة يد البلايستيشن بدأ ممتعاً ودقيقاً، قبل أن “يتخربط” قليلاً ويضيع التزامن بين موقع اليد وموقع مسدس الإشارة في اللعبة.

Sony Project Morpheus review


مع DualShock 4 Sony Project Morpheus review

نظام التحكم الحركي الخاص بالبلايستيشن يدعى PS Move وهو لم يكتسب شعبية كبيرة على كونسول Sony. لكنه حل مثالي للتحكم بالألعاب عندما لا تبصر شيئاً أمامك، كون رأسك محشوراً داخل صندوق أسود. لتجربة ذلك أضاف مندوب Sony نظام PlayStation Move إلى التركيبة، وأقلع لعبة يتسنى لك فيها المبارزة بالسلاح الابيض، ملوحاً بالـ PlayStation Move لأرجحة السيف.

Sony Project Morpheus review

هنا أيضاً لم يكن التنسيق صحيحاً دائماً بين حركة يدي في العالم الواقعي وحركة السيف في العالم الإفتراضي. لكننا  سنغفر لسوني كون هذا العرض، كما التقنية برمتها، في مرحلة التجربة ألفا. ما يهمك هو جودة عرض الصورة (display) لتقييم خوذة Morpheus، وهنا أيضاً يمكنني القول أن التجربة والإنغماس كانا رائعين… الواقع الإفتراضي ملائم جداً لألعاب القتال بالسلاح الأبيض.

من مميزات Project Morpheus هي إمكانية التحرك والسير بكل جسمك – وليس فقط تحريك رأسك – بواسطة تتبّعك من خلال PlayStation 4 Camera، وهذا التتبّع دقيق وسلس.

Sony Project Morpheus review

هل انتهت Oculus Rift قبل أن يولد Morpehus حتى؟

الإجابة هي بالطبع لا… فـ Oculus Rift ستكون موجهة “للقيمرز” على أنظمة الكمبيوتر PC ، فيما ستكون “مورفيوس” فقط لملّاك أجهزة PlayStation 4. هذا من ناحية. من ناحية أخرى، إن Oculus Rift (ونسختها الجديدة Crystal Cove) أقرب من خوذة Sony بكثير إلى الإطلاق كسلعة، وقد نراها على أنظمة أخرى غير PC – الأمر الذي سيحمس مطوري الألعاب.

لكن من جهة اخرى فإن قاعدة البلايستيشن 4 الشعبية، بالإضافة إلى نظام PlayStation Move للتحكم الحركي وسهولة إستخدامه على الكونسول يعطي مشروع Sony الزخم الذي سيحتاج إليه.

الحكم المبكر…

ما زال من المبكر جداً ابرام حكم نهائي على Morpheus. إن أجهزة مثل Rift و Morpheus هما بلا شك حلم كل محبي ألعاب الفيديو حالياً. لكن في النهاية علينا أن ندرك أن المنتج ما زال في مراحله التجربية المبكرة. وعلى الرغم من وضوح عرضه المرتفع واجهتنا بعد الخطوط الخشنة في الجرافكس، بالإضافة إلى انخفاض وتيرة العرض (fps) والتلكؤ في بعض الأحيان.

لكن كل ما يحتاج مشروع Morpheus إليه بنظري هو بالطبع أولاً إطلاق سوني له عما قريب، وبعض الألعاب القاتلة ولن يقف شيء في طريقه. آه، وعلى سوني أيضاً ألا تبتعد كثيراً بالسعر عن الـ 300$ أو 350$ التي من المفترض أن تكون كلفة خوذة Oculus.

فلننتظر (على أحر من الجمر) ونرى…

بواسطة غريس تكنولوجي