دراسة جديدة تظهر ارتفاع عدد الأشخاص الذين يقومون بتمارين الجري والركض