قرصنة CD Projekt Red: رموز مصدر اللعبة تم سرقتها